بريميد 2017 / فئة الوسائط المتعددة المتوسطية

الافلام المختارة في فئة الوسائط المتعددة المتوسطية للدورة الواحدة والعشرين لبريميد هي :
– بوردرلوب من إخراج أندريا كونكل
– غناء فولاذ من إخراج فرانسوا بون، ايمانويل رُوى وانابيل روكس
– شارع الخروج من إخراج ميلينا غابانيللي مع فريق برنامج ريبورت لراي 3
– سانت‘يليا، إجزاء من مساحة يومية من إخراج سيلفيا أرو، برونو كيارافالوتي، كلوديو جمباغليا وموريزيو ميمولي
ستقام الدورة الواحدة والعشرون لبريميد، الجائزة الدولية للفيلم والوثائقي والتقرير المتوسطي من 19 الى 25 تشرين الثاني في مدينة مرسيليا.

 

 


BORDERBLOB
http://borderblob.com/
إخراج وإنتاج : أندريا كونكل (ايطاليا)

وُلِد “بوردرلوب” من فكرة : الحدود تنتج عرضاً. وفي طبيعة العرض نفسها، يخلق الموضوع المُعَالج وهماً. الحدود الحقيقية تتغطى بحجاب ونظهر حقيقة جديدة.
تأسس في تشرين الاول 2015 ولا يزال جارياً، “بوردرلوب”  هو مجموعة قصص حقيقية، لامبيدوسا، ليسبوس، كالييه، البحر الابيض المتوسط، سوتا، طنجة، مليلا، ايدوميني، بلغاريا، تونس، اسطنبول، تنتمي الى الحدود المتخطاة في هذه الرحلة.

وُلِد أندريا كونكل في ميلانو في العام 1980 . درس علم الاجتماع في جامعة بيكوكا في ميلانو وتابع دراساته لنيل ماستر في التصوير في الاكاديمية الجديدة للفنون الجميلة في ميلانو.
يعمل على مشاريع المتعلقة بالحدود، الاحساس، الهوية، الوهم… شارك في معارض عديدة، تعاون مع مجلات وكتب كتابين. يمارس ايضاً ألتعليم.

 

 


CHANT ACIER
http://chantacier.fr/
إخراج
: فرنسوا بون، ايمانويل رُوى وانابيل روكس (فرنسا)
إنتاج : باج & ايماج برودوكسيون، بالاشتراك مع فرانس تلفزيون كتابات جديدة (فرنسا)

يعملون في صناعة الحديد ويقولون من الداخل عن آخر معمل حديد فرنسي – المصنع، مصنعهم. مقابل البحر، يحول مصنع الحديد في فوس – سور – مار المعدن الخام الى فولاذ ويعيد إرساله عن طريق البحر، في رقصة بواخر متواصلة.
في البداية، كان فرنسوا بون يدير ورش كتابة مع موظفي المعمل لقول ما يجول في الرأس عندما نعمل. الحلو والخطر. القدر والثورة. الحياة اليومية والجسد. تصوير المعمل انطلاقاً من النصوص، وليس من نظرتنا مع خلق وثائقي تفاعلي يغطسنا في هذه الحقيقة العنيفة والمتحركة.
ورافق هذه التجربة الادبية التفاعلية كتاب رقمي تحت شكل أبجدي وسلسلة مقابلات مع شهود كبار، مفكرين، فنانين، أفصحوا لنا عن إحساسهم، كوسيلة لفتح النقاش حول مستقبل ” المكبر” في مجتمعاتنا.

كاتب، فرنسوا بون : بعد دراسات في الهندسة (فنون ومهن) لم تكتمل، يعمل لعدة سنوات في الصناعة في فرنسا والخارج، وينشر أول كتاب له، “الخروج من المصنع”، في دار الطباعة مينوي في العام 1982. ويكرس نفسه فيما بعد لنشاطاته الادبية، ناشراً بشكل خاص “رولينغ ستون، سيرة حياة” (2002)، أو “داوو” (2004). إعتباراً من 1993 يبدأ بحثاً متواصلاً في مجال ورش الكتابة، الذي يقوده الى تعليم الكتابة الابداعية في المدرسة الوطنية العليا للفنون في باريس – سارجي. حاضر منذ العام 1997 على
www.tierslivre.net شبكة الانترنت، موقعه هو منصة تجارب معروفة للادب على الانترنت :
آخر كتاب نُشر له : “خيالات الجسد، الورشة المعاصرة” (2016).
مخرج، ايمانويل رُوى : وُلِد في العام 1976، حقق فيلمين خاصين جداً : “حصة النار” (فيلم وثائقي طويل خرج في الصالات في تشرين الثاني من العام 2013) و”حكايات بيض” (فيلم وثائقي متوسط، 2006). يحب المشاريع النادرة والتعاون الجميل، كما حصل مع بلاندين غروجان في فيلم “جنائنا الغالية” (52 دقيقة، بُث على قناة آرتي في تشرين الثاني 2015). ينهي حالياً فيلمه الوثائقي التفاعلي الثاني : “كيف تصنع فيلم كتن لوك” (أنتجته شركة اوبيان وسكستين لحساب آرتي). يدير في الوقت نفسه ورش إبداع مع طلاب، شباب في المراكز الاحتماعية، المساجين، ومن مختلف الآفاق، ضمن ورش فاريان في باريس ومؤسسات أخرى في منطقة بروفونس آلب كوت دازور.
تصميم تفاعلي، انابيل روكس : خروف على 5 أقدام، انابيل رمكس تصمم وتكتب التجارب والادوات للانترنت والانترنت الجوال منذ أكثر من 15 سنة، وتشارك منذ حوالي ثلاثة سنوات في مشاريع تفاعلية وثائقية أو روائية لمبدعين أن منتجين من جميع الآفاق (وثائقي اجتماعي، عرض حي، موسيقى). تطور أيضاً مشاريعها الشخصية حول مسائل متعلقة بمكان التكنولوجيات في حياتنا اليومية وتدير ورش كتابة تفاعلية مع تلاب.مارس، مجموعة مرسيلية متعددة الاختصاصات.

 


LA VIA D’USCITA
http://www.report.rai.it/webdoc/la-via-d-uscita/
إخراج
: ميلينا غابانيللي مع فريق برنامج ريبورت لراي  3 (ايطاليا)
إنتاج : راي راديو تلفزيون ايطاليانا (ايطاليا)

نواجه اليو أخطر أزمة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية. كان جواب اوروبا التوقيع على إتفاق مع تركيا الذي كان أثره إقفال طريق البلقان، لمنع اللاجئين من الوصول الى شمال اوروبا.
معاهدة شنغن تتعثر، والكثير من الدول الاوروبية تبني متاريس.
والنتيجة هي أن الطريق الوحيد المفتوح اليوم هو طريق البحر الابيض المتوسط، من ليبيا الى ايطاليا، والاراضي الايطالية، مع اليونان، اصبحت منطقة الهبوط الوحيدة. لتجنب عدم الاستقرار في البلاد، على إيطاليا أن تواجه هذه الموجة من الهجرة وتغير جذرياً ترتيبات استقبالها.
حاول فريق برنامج ريبورت في قناة راي 3 بناء مشروع، تديره الدولة الايطالية تحت مراقبة اوروبية، حيث يمكن تحويل المأساة الى فرصة. حسبنا التكاليف وعرضنا المصالح. هذا المشروع، المعروض على المفوض الاوروبي ومندوبي الدول الاعضاء في اوروبا الشمالية، حصل على ترحيب ايجابي.
تحقيق ريبورت هو مساهمة في إعطاء الافكار موجهة الى الحكومة الايطالية.

ميلينا غابانيللي هو صحفية ومقدمة برامج على التلفزيون الايطالي.
تعمل كصحفية مستقلة في الراي الايطالية في برامج استقصائية.
عاشت حتى التاسعة عشرة من عمرها في ديزيو (منطقة بريانزا)، ثم في بولونيا، حيث حصلت من دامس على شهادة دكتوراه في تاريخ السينما,
في العام 1982، التحقت بالراي الايطالية وحققت برامج إخبارية للقناة الاقليمية الثالثة. برنامج ريبورت، الذي تخرجه وتقدمه، تم بثه لاول مرة في العام 1997 على قناة راي 3 وقدمه حينها جيوفاني مينولي. على مر السنين، اصبح هذا البرنامج الصحفي الاستقصائي الاكثر شهرة في ايطاليا ويواجه بشكل اساسي  مواضيع اقتصادية، ولكن ايضاً مواضيع متعلقة بالصحة، العدالة، عدم كفاءة الخدمات العامة والجريمة المنظمة (ايكومافيا، استخبارات، الخ…). وواجه البرنامج ايضاً شكاوى بسبب المواضيع الحساسة التي يعالجها. في 28 تشرين الثاني، قدمت آخر برنامج لها.

 


SANT’ELIA, FRAGMENTS D’UN ESPACE QUOTIDIEN
http://webdoc.unica.it/santelia/index.php
إخراج
:  سيلفيا أرو، برونو كيارافالوتي، كلوديو جمباغليا وموريزيو ميمولي (ايطاليا)
إنتاج : جامعة كاغلياري، بروسبيكت فوتوغرافرز (ايطاليا)

سانت‘يليا هو حي في ضاحية كاغلياري، في سردينيا.
تروي النساء فيه عن الأساطير، النزاعات، التعب والفخر بالعيش فيه.
في خلفية المباني السكنية العامة، أراضي شاغرة، مشاريع عقارية جديدة والبحر.
الوثائقي على شبكة الانترنت، الغني بوصف ستة أشخاص – رواة، بمحتويات الوسائط المتعددة، الرسوم، الخرائط، ومعارض صور،  هو حصيلة ثلاثة سنوات من البحث والعمل المشترك بين باحثي جامعة كاغلياري، السيناريست ومجموعة نساء من الحي.

سيلفيا أرو هي عالمة جغرافيا. بعد حصولها من جامعة تريست على دكتوراه في الجغرافيا التاريخية والجغرافيا الاقتصادية في المناطق الحدودية، أكتسبت خبرة في البحث في ايطاليا (فلورنسا، كاغلياري وتورينو) وفي الخارج (فانكوفر، ريو دو جانيرو). في العام 2016، نالت جائزة الباحث الشاب من الشركة الجغرافية الايطالية. تعمل حالياً كباحثة في جامعة سيان.

برونو كيارافالوتي، هو أخصائي في علم الإنسان ومخرج. منذ العام 2000، يشارك في مهرجانات سينمائية ويحقق أفلاماً وثائقية. في 2008، حاز على جائزة عن فيلمه الوثائقي “سؤال خاص” وفي 2011، حصل على جائزة فاي في مهرجان ميلانو السينمائي. في 2013، تعاون مع الفنانة مارينيلا سناتوري في فيلم وثائقي فني تفاعلي. في العام 2016، قدم فيلمه الوثائقي “حربنا”، الذي أخرجه مع كلوديو جامباغليا وبنيديتا أرجنتياري، في الدورة الثالثة والسبعين لمهرجان البندقية السينمائي.

كلوديو جامباغليا هو صحفي، مؤلف ومنتج. تعاون كصحفي مع صحف ومجلات مختلفة، إذاعات وبرامج تلفزيونية. نشر عدة كتب. منذ العام 2010، مع شركة بروسبيكت، يعمل كمؤلف ومنتج. في 2016، قدم فيلمه الوثائقي “حربنا”، الذي أخرجه مع برونو كيارافالوتي وبنيديتا أرجنتياري، في الدورة الثالثة والسبعين لمهرجان البندقية السينمائي.

موريزيو ميمولي هو إستاذ جغرافيا في كلية الهندسة المعمارية في جامعة كاغلياري. عضو في مجلس إدارة الشركة الجغرافية الايطالية، منذ 2008 أصبح عضواً في أو.أم.أر.  جي.أر.أو.دي. (حكم، خطر، بيئة، تنمية)، في قسم البحوث في جامعة مونبيليه 3 – بول فاليري (فرنسا). مواضيع بحوثه الاساسية تتعلق بالجغرافيا الحضرية، إنتاج صور المدينة، السياسة والحركات الحضرية وايضاً التطبيقات والاحساس بالمساحة. إنه المنسق العلمي لمشروع الوسائط المتعددة “جيو – تيلينغ”.

 

 

Permanent link to this article: http://mediterranee-audiovisuelle.com/%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d9%85%d9%8a%d8%af-2017-%d9%81%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b3%d8%a7%d8%a6%d8%b7-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%b9%d8%af%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d9%88%d8%b3%d8%b7/?lang=ar