الأراضي الفلسطينية / وفد رسمي للمرة الأولى الى مهرجان كان

نجاح السينما الفلسطينية في المهرجانات الدولية أمر لا يمكن إنكاره : إذا لن يكن الإنتاج السينمائي في الأراضي وافراً، فإنه معترف به بشكل خاص. في العام 2017، نال الفيلم الفلسطيني “صيد الاشباح” جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان برلين الدولي السينمائي، في العام 2013، فاز هاني أبو أسعد بجائزة لجنة تحكيم “نظرة ما” في مهرجان كان عن فيلمه “عمر” وفي العام 2002، نال فيلم “تدخل الهي” للمخرج إيليا سليمان جائزة لجنة تحكيم المهرجان نفسه.

للمرة الأولى في تاريخ مهرجان كان، تكون فلسطين ممثلة بجناح فلسطيني في سوق الفيلم الذي يقام من 8 الى 19 أيار. أنها مبادرة من معهد السينما الفلسطيني، المدعوم ايضاُ من قبل وزارة الثقافة. سيتم تقديم 5 مشاريع أفلام روائية و5 مشاريع أفلام وثائقية أمام شبكة المنتجين.

ويعمل معهد السينما الفلسطيني على ترويج السينما الفلسطينية. بالنسبة اليه، السينما هي وسيلة تغيير اجتماعي وعامل ضروري لإعطاء صورة جيدة عن فلسطين.

(مصادر : أر.تي.أل، ميديابارت)

Permanent link to this article: http://mediterranee-audiovisuelle.com/14279/?lang=ar