اسرائيل / الأطفال الفلسطينيين في قلب فيلم “شيلدرن” لأدا اوشبيز 

انتهت المخرجة الإسرائيلية من اخراج فيلمه الوثائقي الأخير “شيلدرن”. تركز في هذا الفيلم على الأطفال الذين يعيشون في الأراضي الفلسطينية. وقد تم العرض الاولي لهذا الفيلم خلال مهرجان دوك ليبزيغ، في نهاية شهر تشرين الأول.

Children

في العام 2015، كانت أدا أوشبيز تعمل كمراسلة لصحيفة هآرتس اليومية الإسرائيلية عندما اندلعت انتفاضة السكاكين. يهتم “شيلدرن” بفتاتين صغيرتين تأثرتا بموجة العنف هذه. ديما، 12 عاما، يطلق سراحها من السجن خلال المشهد الافتتاحي للفيلم الوثائقي. تتبع ادا ايضاً دارين، 6 سنوات. تتعلم هذه الأخيرة تاريخ فلسطين من خلال الكتب الإسرائيلية. يدفعهم استاذهم للتفكير بأنفسهم في وجه صفحات تُركت بيضاء. تعطي المخرجة الأهمية لإظهار الطريقة التي يعيش بها الأطفال ويفكرون. بالرغم من وضعهم، فإنهم يتوقون إلى نفس الأشياء مثل جميع الأطفال الآخرين: الذهاب إلى المدرسة، وقضاء الوقت مع أصدقائهم والقدرة على السباحة في البحر.

نجحت أدا بإقامة صلة ضيقة جداً مع ديما، دارين وعائلتهما. خلال 128 دقيقة من استمرار الفيلم الوثائقي، يتم تمييز العلاقات والديناميكيات التي تحيط بالشخصيات بشكل جيد. ينغمس الجمهور بشكل مباشر في واقع هؤلاء الأطفال.

“شيلدرن” هو من انتاج مشترك من قبل سينيفيل.

مصادر :
https://businessdoceurope.com
https://www.screendaily.com

تقارير أخرى عن اسرائيل

Permanent link to this article: http://mediterranee-audiovisuelle.com/%d8%a7%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b7%d9%81%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%b3%d8%b7%d9%8a%d9%86%d9%8a%d9%8a%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d9%82%d9%84%d8%a8-%d9%81/?lang=ar